منتديات احلى
¦¦§¦¦ô¤ السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ¦¦§¦¦ô¤

مرحبا بكل من دخل و زار منتدانا الجميل , الى من يحب التسجيل و الانضمام الى منتديات احلى الرجاء الضغط على التسجيل , و للدخول الى المنتدى بعضويتك الرجاء الضغط على دخول.

@$مع تحيات فريق ادارة منتديات احلى@$

منتديات احلى

منتدى الحصريات
 
الرئيسيةالموقعس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 مصر أم الدنيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ibtissem
مشرفة قسم عالم حواء


انثى عدد الرسائل : 269
العمر : 24
 دعاء : i m ibtissem
السٌّمعَة : 6
نقاط : 520
تاريخ التسجيل : 17/07/2009

مُساهمةموضوع: مصر أم الدنيا   الإثنين يوليو 20, 2009 3:16 pm



تعتبر السياحة من أهم مصادر الدخل القومي في مصر، كما أن الشعب المصري معتاد على وجود السياح بينهم منذ القدم.
تتميز
مصر بوفرة في المزارات السياحية على اختلاف أنواعها، بسبب وفرة المعابد و
الأثار الفرعونية التي تمت العناية بها و استثمارها للجذب السياحي ، كما
تتوفر البنية التحتية السياحية والتي تشمل فنادق الخمس نجوم والقرى
السياحية و شركات السياحة و مكاتب الطيران ، و يعتبر التكدس السياحي بشكل
عام في القاهرة و الإسكندرية ومحافظة البحر الأحمر ، الغردقة و سيناء و
خصوصاً جنوب سيناء في شرم الشيخ ودهب و نويبع حيث الرياضات كرياضة الغطس
التي تجذب السياح من شتي أنحاء العالم وعلى الأخص من ألمانيا و إيطاليا من
محبي هذا النوع من الرياضات ، حيث أن مصر تتميز باحتوائها علي الالشعاب
المرجانية النادرة في البحر الأحمر و أنواع الأسماك التي من أجلها تقام
مهرجانات و مسابقات الصيد باليخوت والتي يأتي إليها محبي الصيد من
المصريين و الأجانب .

كما
تعد مصر من أبرز الدول السياحية في العالم حيث بلغ عدد السياح الزائرين
لمصر أكثر من 9.79 مليون سائح في 2007 م.كما أن مصر احتلت المرتبة 58
عالمياً من بين 124 دولة في مؤشر تنافسية السياحة.




المزارات السياحية في منطقة القاهرة الكبرى
· المتحف المصري بالقاهرة. يحتوي على أكبر مجموعة من الآثار المصرية القديمة، وإن نافسه المتحف البريطانيواللوفرومتحف متروبوليتان (نيويورك). ويقبع المتحف المصري بميدان التحرير بقلب القاهرة منذ عام 1906، يحتوي معرض المتحف على 136 ألف أثر فرعوني، بالإضافة إلى مئات الآلاف من الآثار الموجودة في مخازنه.

· أهرامات الجيزةأو اهرامات مصر:
تقع بهضبة الجيزة في محافظة الجيزة بمصر على الضفة الغربية لنهر النيل
بنيت قبل حوالى 25 قرنا قبل الميلاد، حوالي 2480 - 2550 ق. م، وهي عبارة
عن ثلاثة أهرامات هي خوفو، خفرع ومنقرع.

و
الأهرامات هي عبارة عن مقابر ملكية كل منها يحمل اسم الملك الذي بناه وتم
دفنه فيه بعد موته، والبناء الهرمى هنا هو مرحلة من مراحل تطور عمارة
المقابر في

مصر
القديمة والتي بدأت بحفرة صغيرة تحولت إلى حجرة تحت الأرض ثم إلى عدة غرف
يعلوها مصطبة وبعد ذلك تطورت لتأخذ شكل الهرم المدرج بواسطة المهندس
ايمحوتب وزير الفرعون زوسر في الأسرة الثالثة والهرم موجود في جبانه سقارة
، وتلا ذلك محاولتين للملك سنفرو مؤسس الأسرة الرابعة لبناء شكل هرمي كامل
ولكن ظهر الهرمين غير سليمي الشكل وهما يقعان في دهشور أحدهما مفلطح
القاعدة والآخر اتخذ شكلاً أصغر بعد نصف الحجم، واستطاع المهندس هميونو
مهندس الملك خوفو أن يصل للشكل الهرمى المثالى وقام بتشييد هرم خوفو
بالجيزة على مساحة 13 فدان وتبع ذلك هرمي خفرع ومنقرع .




هرم سنفرو في دهشور
يعتقد
الكثير من الناس أن عظمة الهرم تكمن في طريقة بنائه، و في الواقع أن
لحديثهم هذا جانبا من الصحة، فالهرم الأكبر على سبيل المثال عبارة عن جبل
صناعي يزن ستة ملايين وخمسمائة ألف طن، ومكون من أحجار تزن كل منها إثنا
عشر طن تقريبا، وهذه الأحجار محكمة الرصف والضبط إلى حد نصف المليمتر،
وهذا بالفعل يستحق كل الإعجاب بالحضارة المصرية القديمة، ولكن الأمر أكبر
من ذلك بكثير، فالهرم هو أحد أكبر الألغاز التي واجهت البشرية منذ مطلع
الحضارة. لقد ادعى الكثير من الناس أنه مجرد مقبرة فاخرة للملك (خوفو)،
ولكن علماء العصر الحالي يعتقدون أن هذا يعد مثارا للسخرية، فقد تم بناء
الهرم الأكبر لغرض أسمى وأعظم من ذلك بكثير والدليل على ذلك هو تلك
الحقائق المدهشة التي يتمتع بها هذا الصرح العظيم والتي جمعها (تشارلز
سميث) في الكتاب الشهير (ميراثنا عند الهرم الأكبر) في عام 1864م، فارتفاع
الهرم مضروبا بمليار يساوي 14967000 كم وهي المسافة بين الأرض والشمس،
والمدار الذي يمر من مركز الهرم يقسم قارات العالم إلى نصفين متساويين
تماما، وأن أساس الهرم مقسوما على ضعف ارتفاعه يعطينا عدد (لودولف) الشهير
(3.14) والموجود في الآلات الحاسبة، وأن أركان الهرم الأربعة تتجه إلى
الاتجاهات الأصلية الأربعة في دقة مذهلة حتى أن بعض العلماء اعترضوا يوما
بحجة وجود زاوية انحراف ضئيلة عن الجهات الأصلية، ولكن بعد اكتشاف الأجهزة
الإلكترونية الحديثة للقياس ثبت أن زوايا الهرم هي الأصح والأدق.



أما بالنسبة لهرم الفرعون
من
كاورع الشهير بمنقرع، فقد لاحظ العلماء أنه يحوي فجوة دائرية صغيرة
لايتجاوز قطرها 20 سم وتمكن علماء الآثار من معرفة سر وجود تلك الفجوة بعد
ملاحظة دقيقة للغاية، إذ تبين أن أشعة الشمس تدخل من خلال تلك الفجوة يوما
واحد فقط في السنة على قبر الفرعون من كاورع تماما والأعجب أن هذا اليوم
يتفق مع عيد ميلاد الفرعون


· برج القاهرة تم بناؤه بين عامي
1956 - 1961 من الخرسانة المسلحة على تصميم زهرة اللوتس المصرية، و يقع في قلب القاهرة على جزيرة الزمالك بنهر النيل.
يصل ارتفاعه إلى 187 متراً و هو أعلى من الهرم الأكبر بالجيزة بحوالي 43 مترا.
يوجد على قمة برج القاهرة مطعم سياحي على منصة دوارة تدور برواد المطعم ليروا معالم القاهرة من كل الجوانب.
ويعد من أبرز معالم القاهرة والذي يقع في منطقة الجزيرة برج القاهرة الذي يعد تحفة معمارية بناها المصريون على شكل زهرة اللوتس الفرعونية الأصل رمزاً لحضارتهم التي هي محط أنظار سائحي العالم. ويتكون من 16 طابقاً ويقف على قاعدة من أحجار الجرانيت
الأسواني التي سبق أن استخدمها المصريون القدماء في بناء معابدهم ومقابرهم
وفي هذه الأيام نلاحظ تزايد أعداد السائحين الذين يذهبون لزيارة البرج
والصعود إلى سطحه الذي يطل على القاهرة بأكملها وبخاصة السائحين العرب
الذين يزداد توافدهم إلى
مصر
في هذه الأيام وتستغرق الرحلة داخل مصعد البرج للوصول إلى نهايته 45 ثانية
لتشاهد عندما تقف على القمة بانوراما كاملة للقاهرة، الأهرامات، مبنى
التلفزيون،
أبي الهول، النيل، قلعة صلاح الدين، الأزهر
تشعر وأنت تنظر في النظارة المكبرة أنك تزور مصر كلها في لحظة واحدة، ليس
هذا فقط ولكن يمكن للأسرة العربية أن تتناول غداءها في أحد مطاعم البرج
ففي الطابق 14 وعلى ارتفاع 160 متراً يوجد المطعم الدائري والذي يدور حول
نقطة ارتكاز لترى القاهرة مع عائلتك في ذلك المطعم الذي يضم 19 منضدة تتسع
كل منها لخمسة أفراد، أيضاً يوجد في الطابق الـ15 كافتريا علوية تستطيع أن
تتناول فيها العصائر والمشروبات وأن تستمتع برؤية القاهرة من أعلى.


مقهى الفيشاوي
عبقرية
المكان في مقهى الفيشاوي الذي يتصدر الخان تستطيع أن تحتسي الشاي الأخضر،
وتثرثر في أي شيء كيفما شئت، قبل أن تبدأ الجولة في الحي العتيق وليس هناك
ماهو أمتع من التجوال سيراً على الأقدام داخل أزقة وحواري تحتاج إلى
عبقرية في فك ألغازها، وإلى حاسة سادسة لمعرفة طلاسمها، فالأزقة متراصة
كحبات عقد، متداخلة كقوس قزح متعدد الألوان، ولايعرف أحد حتى الآن الفلسفة
المعمارية التي بني على أساسها خان الخليلي، فالأرض مبلطة بحجر بازلتي
أسود لامع، والسوق مسقوف بخشب تحدى الزمن وعوامل التعرية، والشمس تتسلل
حوانيت عديدة تشكل مع بعضها سراديب مليئة بالكنوز والتحف النادرة،
والمصنوعة بمهارة.


مهرجان البضائع
كرنفال
الزائرات والزائرين لحي خان الخليلي يتداخل مع ملابس مزركشة رصها أصحاب
الحوانيت كنوع من العرض والإغراء والجذب على واجهة المحلات، وتتدلى مئات
وربما آلاف (المسابح) داخل فترينات العرض، أو في أيدى صبية صغار يعرضون
أنواعاً شتى من المسابح، بعضها مصنوع من بذر الزيتون والبلاستيك وتسمى
(نور الصباح)، وبعضها الآخر ينتمي لفصيلة الفيروز والمرجان والكهرمان
واليسر، ومنها مايصنع من خشب الصندل، ويقول أحد الصناع المهرة إن المسبحة
تصنع على آلة يدوية صغيرة ودقيقة اسمها (المخرطة).

وفي
خان الخليلي تحرص النساء من كل الجنسيات على شراء (العقد) الذي تتدلى منه
(عين حورس)، وتصنع العقود من خامات شتى، وما على الزبون إلا تحديد طلبه
وفق إمكاناته المالية، وهنا يخرج له البائع (تحفة فنية) ربما مر على
صناعتها مئات السنين، يوم أن كانت القاهرة في العصور الوسطى مركزاً
تجارياً عظيماً، تجلب بضائع الشرق الأقصى وترسلها في شتى طرق الملاحة في
البحر الأبيض المتوسط. كان ذلك في العصر الذهبي لتجارة التوابل مع بلاد
الهند والسند وبلاد تركب الأفيال وتشترى الرجال، ففي القرن السادس عشر نقل
إلى خان الخليلي أغرب سوق في تاريخ القاهرة القديمة والحديثة، وهو سوق
(العبيد) الذي ذاع صيته في الشرق والغرب ووصفه الرحالة باعتباره من أهم
الأسواق التي اختلطت فيها جميع الجنسيات.

لقد
انتهي ذلك العصر بكل مافيه من ملامح عظيمة أو تجاعيد انهيار، ونحن الآن في
عصر جديد مختلف، ينظر فيه السائحون والزوار إلى البضائع المتناثرة في
الأرجاء والفاترينات على أنها (هدية) من قاهرة المعز لدين الله الفاطمي،
وفي المحلات الصغيرة المتلاصقة إبداع التجار في رص المشغولات الذهبية
والفضية والنحاسية. ويذكرك مشهد هذه المحلات بأسواق تركيا التي تسمى
(البازار) والتي تحتل شوارع هائلة تقع تحت مدينة (أسطنبول) حيث تمتد شوارع
بكاملها تتخصص بنوع واحد من البضائع. على أن أهم مايلفت النظر في مشغولات
خان الخليلي هو دقة الصناعة اليدوية، هناك محلات تعرض قلادة أو أسورة
عليها نقوشات ومنمنمات قضى في نقشها صانع ماهر أياماً وربما شهور. والذهب
هو الذهب مهما مر الزمان أو تغيرت الأوطان، والسياح الأجانب يحرصون على
شراء المشغولات الفضية، لكن السياح العرب يحبون الذهب، وقد زحفت محلات من
شارع الصاغة الشهير إلى خان الخليلي بحثاً عن (زبون) رفيع الذوق، يقدر
مابين يديه من نفائس.





أسواق القاهره
كان
في القاهرة الفاطمية أسواق متعددة، وساحات عامة شيدت لأغراض التجارة وهي
التي تسمى (قيسارية) وقد خصصت كل واحدة منها لبيع سلعة معينة، وبعضها يبيع
الأشياء التي تجلبها القوافل من الحبشة مثل العقاقير والببغاوات والتبر،
وقد كان هناك أسواق خاصة للأحجار الكريمة في شارع الموسكي، لكنه استقر
الآن في خان الخليلي، عقيق ومرجان، زمرد وفيروز وأنواع أخرى من أحجار
هندية، ويمنية وحبشية تجذب السياح وتخطف أبصارهم.



العطور والبخور
وتسبح
في الفضاء روائح جميلة تصل إلى السائح الذي يعبر الزقاق في اتجاه شارع
الموسكي حيث تكثر تجارة العطور العربية والآسيوية والأوروبية، هنا عطر
الملك، والعنبر، والياسمين والفل، مئات وربما الآن زجاجات ذات أشكال
وألوان غريبة تحتوى عطوراً غير مألوفة تتراوح ألوانها مابين الزيتي في لون
البترول الخام، والأصفر الذهبي، والبنفسجي الممزوج بالعنبر. ونسأل تاجر
يتحدى الزمن بابتسامة عن (الأسانس) الذي يتم تصنيع هذه العطور منه فقال إن
ماأراه من عطور هنا يكاد يكون هو التركيبة الفعلية للعطر بدون إضافة كحول
تذكر إليه، وناولني زجاجة تحتوي عطراً زيتي الملمس، فاقع الأريج وقال إن
هذا العطر يتم استخلاصه من نوع معين من ذكور الغزال يسمى وعل المسك، أما
هذا الذي يخلط لونه البنفسجي بعتامة تتألق تحت الضوء فهو خلاصة البنفسج،
أما زيت العنبر فيفرزه نوع واحد من الحيتان يسمى حيتان العنبر، والحوت
لايفرز هذا العنبر إلا وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة أو يعانى سكرات الموت.

أما
البخور فله مملكة خاصة في الخان، ويستورد من السودان، وبخور العود يستورد
من السعودية، ويعتقد الناس أن دخان المستكة يمنع العين والحسد، أما
الكسبرة فهي زعيمة مملكة البخور ويطلق عليها الناس اسم (الفك والفكوك) أي
أن من يشمها تذهب عنه العقد بلا رجعة. أما زائر خان الخليلي فلابد أن تكون
له رجعة.





حديقة الأزهر
تم
إنشاء حديقة الأزهر على مساحة 30 هكتار، بواسطة إمام الطائفة الإسلامية
الاسماعيلية كريم شاه الحسيني ( آغا خان الرابع )، بعد ان قرر اهداء حديقه
إلى مدينة القاهرة في 1984، بناء على الاعتقاد الإسلامي بأننا جميعا
مسؤولون عن إبداع الخالق ولذلك يجب ان نترك الارض مكانا أفضل، اتخذ هذا
القرار اثناء مؤتمر 1984 "العاصمه الناميه: مواكبة نمو القاهرة المدني".



جانب من الحديقة
تم
تصميم المشروع المكلف 30 مليون دولار أمريكي، لكي يكون عميل للتنميه
الإقتصاديه، وأصبح مثال يدرس للحلول المبدعه للعديد من التحديات التي
تواجهها المدن التاريخيه، بما في ذلك التغلب على عنصر البيئه.

تعمل
الحديقه كرئه خضراء نتيجه لمساحتها الضخمه، ووقوعها وسط منطقه تاريخيه.
كان من الواضح ان القاهرة تحتاج لمساحات خضراء أكثر. وقد وجدت إحدى
الدراسات ان نسبة المساحات الخضراء بالنسبه لعدد السكان في القاهرة بالكاد
تساوي حجم أثر القدم مساحه لكل مواطن، كواحدة من أقل النسب بالعالم.
الحديقه أكبر مساحة خضراء انشأت في القاهرة منذ قرن.


موقعها
تقع
على الجانب الغربي من الحديقه المدينه الفاطميه القديمه وامتدادها درب
الأحمر، بثروتهما من المساجد، والأضرحه، ومزينه بخط طويل من المآذن، إلى
الجنوب يقع مسجد السلطان حسن وما يحيطه، بالاضافه إلى قلعة صلاح الدين
الأيوبي، كانت هذه المنطقه بالفعل في حاجه إلى مساحه خضراء مفتوحه. إن
التله المقام عليها الحديقه توفر منظر مرتفع للمدينه، وتعطي مشهد بانورامي
رائع ب 360 درجه للمناظر الجذابه من القاهرة التاريخيه. قبل بدء العمل،
كانت الدراسه موقع كبير للقمامه. وكان على العاملون نزع تراكمات من
القمامه والحجاره تراكمت على مدى 500 عام، بمواد تقدر بحمولة 80,000 عربه
كومت في الموقع عبر القرون، وأثناء تهيئة الموقع تمت العديد من الاكتشافات
الهائلة. تضمنت تلك الاكتشافات إكتشاف سور المدينه الايوبيه والذي يعود
للقرن الثاني عشر في عهد صلاح الدين، بالاضافه إلى العديد من الاحجار
الثمينه بكتابات هيروغلوفيه. تلك الاحجار الاقدم، والتي تصل أطوال بعضها
إلى متر واحد، تم استخدامها في بناء سور صلاح الدين. ولكي يتم كشف السور
الذي دفن عبر الزمن كان لابد من الحفر لعمق 15 متر، 1.5 كيلومتر من السور
بأبراجه وشرفاته غير المأذيه، ظهرت بكل روعتها.وقد قام بتصمييها المهندس
ماهر ستينو (مصري )وقام بالتنفيذ شركات مصرية ويقوم بأدارتها كفاءات مصرية

· القاهرة الفاطمية
· القرية الفرعونية
· قرية الحرانية ، حيث تم تصنيع السجاد اليدوي العالي الجودة والمشهور في الخارج وكذلك الملابس التقليدية.


المتاحف
المتحف المصري بالقاهرة. يحتوي على أكبر مجموعة من الآثار المصرية القديمة، وإن نافسه المتحف البريطانيواللوفرومتحف متروبوليتان (نيويورك). ويقبع المتحف المصري بميدان التحرير بقلب القاهرة منذ عام 1906، يحتوي معرض المتحف على 136 ألف أثر فرعوني، بالإضافة إلى مئات الآلاف من الآثار الموجودة في مخازنه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
memo
مشرف منتدى الحيوانات
مشرف منتدى الحيوانات


ذكر عدد الرسائل : 2591
العمر : 21
 دعاء :
السٌّمعَة : 12
نقاط : 1223
تاريخ التسجيل : 04/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مصر أم الدنيا   الثلاثاء يوليو 21, 2009 10:57 am

مشكورة على الصور و المعلومات

_________________

*************************************************


معاً لمندىً أفضل شاركو معنا لو برد او موضوع جديد
هذه الحملة من قبل:
تامر/lolo/memo
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تامر
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 3534
العمر : 27
 دعاء :
السٌّمعَة : 17
نقاط : 2109
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مصر أم الدنيا   الإثنين أغسطس 17, 2009 9:23 pm


مشكووررة جد مصر ام الدنيا وفلسطين كمان

_________________


معاً لنمتداىً أفضل شاركو معنا لو برد او موضوع
هذه الحملة من قبل
lolo/تامر/memo


سأظلُ معتصماً بحبل عقيدتي . . . . وأموت مبتسماً ليحيا ديني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مصر أم الدنيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احلى :: 
¨°•√♥القسم العام♥√•°¨
 :: احلى منتدى السياحة و السفر
-
انتقل الى: